مختاراتمنبر جيش النصر

رشيد :استعادة السيطرة على حاجز مضخة المياه بريف حماه

سيطرت فصائل عسكرية عدة، اليوم الاثنين، على حاجز لقوات النظام في ريف حماة، موقعة عددا من الجرحى في صفوفه، حسب ما أكد المكتب الإعلامي في “جيش النصر” لـ”سمارت”.

وقال مدير المكتب الإعلامي محمد رشيد، إنَّ فصائل “جيش النصر”، “جيش الفاروق” و”حركة أحرار الشام الإسلامية” سيطرت على حاجز مضخة المياه “الاستراتيجي”، الذي كان النظام يسيطر من خلاله ناريا على قريتي التوينة والحرة وقلعة المضيق.

وأشار “رشيد” إلى أنَّ “المضخة تقع تحت سيطرة النظام النارية، من خلال تمركزه في حاجز السبعة القريب من معسكر النحل شمالي مدينة السقيلبية”.

وفي تفصيل العملية قال مدير المكتب الإعلامي، إنَّ “الهجوم على الحاجز بدأ بالتمهيد بالرشاشات الثقيلة والخفيفة، حيث استمرت عملية السيطرة على الحاجز مدة ساعتينِ فقط”، مشيراً لعدم وجود خسائر في صفوف المقاتلين، في حين جرح عدد من عناصر قوات النظام.

من جانبه قال القيادي في “جيش النصر” الملازم أول “أبو المجد الحمصي“، إنَّ المعركة للسيطرة على الحاجز أطلقت بعد سيطرة النظام على محطة المياه، ليل أمس، وإنشاء حاجز، واستهداف الأحياء الجنوبية من التوينة بعدد من قذائف الدبابات من حاجز النحل الواقع غرب مدينة السقيلبية وحاجز السبعة الذي يقع جنوب التوينة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق