في تصريح لقائد كتيبة م/د في جيش النصر الملازم أول أبو المجد الحمصي :

منذ حوالي 72 ساعة قمت بتوجيه تعليمات لكافة أطقم ال م/د بكافة أنواعها:
“التاو والكونكورس والفاغوت نهاري وليلي ومدافع
B9 المباشر وغير المباشر”
برفع الجاهزية الكاملة واستنفار عام لكافة العناصر والتوجه لجبهتي حلب والساحل مع إبقاء أطقم الرباط المعتادة في ريفي حماه الشمالي والغربي  وجاءت تلك التعليمات بعد رصد لنقاط العدو بكل محاوره والنقاط المحتلة لمنعه التقدم من أي محور لإشغالنا عن معركة كسر الحصار عن حلب وقبل بدأ المعركة بدأنا باستنزاف العدو في حلب وتكبيده خسائر كبيرة بالعتاد والأرواح ودمرنا عدة أليات منها دبابةT90  و دبابةT72  على جبهة الملاح , وبالأمس أثناء بدء الهجوم باتجاه حلب استطعنا تدمير رشاش 14.5 على  سطح مدرسة الحكمة كان يعيق تقدم الانغماسين باتجاه المدرسة وتحريرها واستكمالاً لانتصارات الأمس تابعنا جاهزيتنا لبدأ المرحلة الثانية واستكمال المخطط و فاجئنا العدو بتدمير دشمة بداخلها رشاش دوشكا بالقذائف المباشرة واستهداف تجمعات الإيرانيين بالقذائف غير المباشرة ضمن حاجز الحاكورة بسهل الغاب في ريف حماه الغربي وفي جبهة الساحل أيضا قمنا بتدمير مدفع 23 ومقتل طاقمه في جبل الاكراد على محور الكبينة بتلة الدبابات وأفشلنا محاولة تقدم لعصابات النظام باتجاه المناطق المحررة وهكذا سنتابع بجاهزيتنا حتى ينفك الحصار عن أهلنا في حلب ولن نهنئ بعيش ولن يهدئ لنا بال مادام اهلنا في حلب محاصرين…