نشر قائد جيش النصر الرائد محمد المنصور سلسلة من التغريدات على حسابه الرسمي على موقع تويتر، أكّد عبرها على استمرار النضال من أجل تحرير سوريا من المغتصبين على حدّ وصفه، مشيراً إلى أن جيش النصر سيقدم الغالي والنفيس من تحقيق أهداف الثورة السورية.

وجاء في تغريدات الرائد: “عاهدنا الله والوطن في جيش النصر أن نلبي نداء المظلوم، إلى جانب أخوتنا في الثورة، لنكون جسداً واحداً ويداً واحدةً في وجه الظلم والاستبداد”.
وتابع: “دماء رجال جيش النصر سالت في سبيل الله والوطن، في سبيل الثورة السورية العظيمة، ولن نحيد عن هذا الدرب”.
وعن معارك ريف حماة الشمالي كتب قائد جيش النصر: “الحرب سجال، ولكن الكلمة الأخيرة ستكون لنا، ومعاركنا التي نخوضها في ريف حماة الشمالي، جزء من ملحمة كبرى سنعيد إثرها حقنا المغتصب ونطهر أرضنا”.
وتابع: “تحية إجلال وإكبار لكل الألوية والعاملة في جيش النصر والتي لبّت نداء أخوتها المرابطين الذين عملوا على دحر فلول العدو الغاصب من وطننا الغالي”.
وختم سلسلة تغريداته الخمسة قائلاً: “نسأل الله تعالى أن يشفي جرحانا وأن يسدد خطانا ويصوب رماياتنا وأن يكون لنا ناصرا ومعينا، لتحقيق أهداف ثورتنا العظيمة”.

المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية