حاولت قوات النظام والميليشيات المساندة لها المتمركزة في قاعدة بريديج العسكرية التقدم باتجاه قرية الجنابرة في ريف حماة الشمالي الغربي مساء اليوم الأربعاء التاسع من نوفمبر تشرين الثاني الجاري.

و في هذا السياق صرّح مدير المكتب الإعلامي لجيش النصر محمد رشيد ” في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” تمكن الثوار من التصدي لمحاولة التقدم حيث بدأ الهجوم والاشتباك بالأسلحة الخفيفة في حوالي الساعة الثامنة مساءً في حي الراضي و هو منطقة فصل بين النظام والثوار، ثم تطور إلى الأسلحة الثقيلة حيث تم استهداف مواقع النظام بالرشاشات الثقيلة،

و بعد ساعتين من الاشتباك تم التأكد من قتل خمسة عناصر للنظام وجرح عدد آخر مشيراُ إلى أن المجموعة الأولى التي تقدمت عبارة عن اثنا عشر عنصراً لم يرجع منهم سوى عنصر واحد، وحالياً لا نعلم إن كان النظام سيعود بالاقتحام مجدداً هذه الليلة بعد إجبار الثوار لقواته بالتراجع إلى نقاطهم الأساسية في قاعدة بريديج العسكرية.