تمكنت فصائل الثوار من التصدي لمحاولة تقدم للنظام و ميليشياته عصر اليوم الأربعاء الثالث والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني الجاري، على عدة محاور في جبلي الأكراد والتركمان في ريف اللاذقية الشمالي.

و في تصريح خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” قال المقدم ” محمد الشمالي ” قائد قطاع الساحل في جيش النصر : إن قوات النظام حاولت منذ فجر اليوم الأربعاء التقدم باتجاه نقاط الرباط في جبل التفاحية في منطقة جبل الأكراد وكانت محاولة التقدم أولاً عن طريق التسلل إلى نقاط رباطنا و بعد أن تقدموا نوعاً ما استخدموا القصف بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة بشكل كثيف جداً وذلك لمساعدة من حاول التقدم ومحاولة التقدم أكثر من باقي المجموعات، وبعد اشتباكات عنيفة أسفرت عن قتل أكثر من 15 عنصراً من عناصر النظام و أسر عنصر آخر كما تمكن الثوار من استعادة النقاط التي تقدمت إليها القوات كاملة وتم السيطرة على الوضع بشكل كامل، وعاد العدو إلى مواقعه خائباً.

و أضاف ” الشمالي ” أن الوضع الآن جيداً ومستقراً في محور التفاحية والشباب المرابطين جاهزين لصد أيّ محاولة للتقدم، موضحاً أن بالنسبة لجبل التفاحية له أهمية استراتيجية كبيرة عند النظام نظراً لارتفاعه وسيطرته على عدة مناطق، فالسيطرة عليه تعطيه زمام المبادرة باتجاه مناطق واسعة في المنطقة وصولاً إلى أرياف إدلب.

و الجدير بالذكر أن نظام الأسد وميليشياته أطلقوا اليوم معركة  ” التنين البحري ” للسيطرة على عدة محاور في المنطقة حيث أفشل الثوار أيضاً محاولات تقدم على محاور عين عيسى والحدادة وتردين وتلة رشا و جبل الخضروكبانة في جبل الأكراد .

رابط بدقة عالية:

http://store2.up-00.com/2016-11/1479904838871.jpg