تمكن الثوار من استهداف رتل لقوات النظام في ريف حماة الشمالي و حققوا إصابات مباشرة موقعين خسائر بشرية ومادية في صفوف القوات مساء اليوم الثلاثاء العشرون من كانون الأول ديسمبر الجاري .

 

و في سياق ذلك صرّح القائد العسكري في جيش النصر الملازم أول ” حسن أبو البراء ” في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” الذي حصل اليوم من خلال مراقبة تحركات عناصر النظام شُوهد تحرك رتل من بلدة معردس باتجاه مدينة صوران بالريف الشمالي في تمام ساعة السابعة من مساء اليوم لذلك قمنا باستهداف الطريق الواصل بين معردس و صوران بقذائف الهاون و أيضاً بالرشاشات الثقيلة المرابطة على الجبهة و بعد الاستهداف المستمر لهذا الرتل تم تدمير مدفع 23 و سيارة مليئة بالذخيرة بالإضافة إلى إعطاب عدة آليات و من الممكن أن تكون خسائر النظام أكثر من ذلك و لكن هذا الذي شوهد بعد الاستهداف .

 

و أشار القائد العسكري بقوله نحن يومياً نقوم باستهداف مواقع و تحركات النظام بالنسبة لهذا القطاع و لكن لا يتم نشر مقاطع مصورة إلا في حال كانت الإصابات محققة و مشاهدة بشكل واضح .

 

و الجدير بالذكر أنّ طائرات روسيا الحربية شنّت مساء اليوم غارة جوية بالصواريخ الفراغية على مدينة كفرزيتا بالتزامن مع إلقاء مروحيات الأسد براميلها المتفجرة على مدينة طيبة الإمام في ريف حماة الشمالي فيما استهدفت الغارات الروسية في وقت سابق اليوم قرية الرهجان و بلدة عقيربات في ريف حماة الشرقي و قرية السرمانية بريف حماة الغربي دون أنباء عن وقوع إصابات بصفوف المدنيين . بحسب مراسل الوكالة في الريف الحموي .

الرابط