بعد تعثر المفاوضات اليوم في أنقرة تم إلغاء البند الخاص باستثناء الغوطة الشرقية وباقي البنود لم تتغير