أحد عشر قائداً عسكرياً وثلاثة إعلاميين وستة وخمسون مقاتلاً من خيرة مقاتلي تم اعدامهم بعداعتقالهم من قبل كلاب أهل النار لواء الاقصى