الأسد استخدم الكيماوي في ريف حماة.

أكّد الإعلامي السياسي في جيش النصر والمنسق العام لإتحاد إعلاميي سوريا السيد أبو ميلاد الحموي لـ”جنوبية” أنّ “الأسد قد استخدم الكيماوي في الريف الحموي في أكثر من مكان منها قرية أرزة قرية بلحسين و بلدة خطاب و رحبة خطاب و قرية الشير و مدينة كفرزيتا و اللطامنة و قد استشهد جراء ذلك عدد من المجاهدين و المدنيين بينهم طبيب في مشفى اللطامنة”.

مضيفاً فيما يتعلق بآخر التطورات الميدانية أنّ” كتائب الثوار قد تراجعت قليلاً بسبب قصف المكثف من الطيران الروسي بصواريخ التي تحتوي غاز الكلور و سارين المحرمة دولياً،  أما الوضع الميداني بريف الحموي اليوم فقد شهد تقدم للثوار على قرية المجدل حيث تمّ قتل عدد من عناصر الأسد واغتنام دبابة t72 “.

وفي سؤاله حول ما تردد عن خلاف بين الثوار شدد الحموي أنّه “لا يوجد أي خلاف بين كتائب الثوار بريف حماة كلهم وجميعهم يد واحدة”.