أكّد الإعلامي السياسي في جيش النصر والمنسق العام لإتحاد إعلاميي سوريا السيد أبو ميلاد الحموي  لـ”جنوبية” أنّ الطائرات السورية بموافقة الروس قد نفذت عدداً من الغارات الجوية بغاز السارين على مدينة  خان شيخون بريف ادلب الجنوبي الواقعة على اوستراد حماة حلب الدولي”.

مشيراً إلى “سقوط 100 مدني من بينهم 25 طفل وإصابة أكثر من 400 شخص”.

وأوضح الحموي أنّه “بعد الغارات على مدينة خان شيخون تمّ استهداف مواقع تابعة للنظام من قبل جيش النصر بصواريخ الغراد و المدفعية الثقيلة التي دكّت قرى تل سكين و عين الكروم و حاجز النحل و أصيلة”.

خاتماً “نوجه رسالة إلى الدول العربية و دول التي تقول انها صديقة الشعب السوري الحر، ونقول فيها أين أنتم منّا، نحن نختنق”.