تمكنت فصائل الثوار ضمن معركة ” وقل اعملوا ” مساء اليوم الجمعة السابع من أبريل نيسان الجاري، من استعادة السيطرة على منطقة ” المطاحن ” جنوب غرب قرية معردس في ريف حماة الشمالي بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام و تكبيدها عدة قتلى و جرحى ، بالإضافة إلى تدمير قاعدة كورنيت على جبهة المطاحن عن طريق استهدافها بصاروخ تاو . بحسب مراسل وكالة ستيب نيوز في ريف حماة ” علي أبو الفاروق ” .

و في سياق متصل قال الملازم أول ” إياد الحمصي ” الناطق العسكري لجيش النصر في تصريح خاص لوكالة ” ستيب نيوز ” إنّ وحدات المدفعية و الصواريخ بجيش النصر مستمرة باستهدافها لمواقع النظام و الخبراء الروس و الإيرانيين في ريف حماة و مطار حماة العسكري بشكل مكثّف لليوم الرابع على التوالي ، حيث تابعنا اليوم استهداف المطار بما لا يقل عن أربعين صاروخ غراد محققين إصابات مباشرة و خسائر مادية و ذلك بعد وصول معلومات عن تحشدات عسكرية و هروب بعض الضباط و الشخصيات رفيعي المستوى من مطار الشعيرات بعد استهدافه بالصواريخ الأمريكية ، مضيفاً أنّ هذه الحملة مستمرة و هي رداً على استهداف المدنيين و ثأراً لضحايا الكيماوي ، مشيراً إلى أنّ توقيت الضربات حسب ورود المعلومات عن تجمعات عسكرية أو تحركات لأرتال لإيقاع أكبر حجم ممكن من الخسائر المادية و البشرية للنظام .

و ذكر مراسلنا إنّ المقاتلات الروسية شنّت اليوم أكثر من عشرة غارات على بلدة اللطامنة شمال حماة مما أدى لمقتل ثلاثة مدنيين بينهم طفلة كما طالت الغارات مدينة صوران و قرية معردس في حين شهدت مدينة طيبة الإمام قصفاً براجمات الصواريخ من حواجز قوات النظام المتمركزة في جبل زين العابدين ، كما طال قصف مدفعي قريتي عيدون و تلول الحمر بمنطقة السطحيات جنوب حماة .

يذكر أنّ الثوار ضمن ” في سبيل الله نمضي ” تمكنوا اليوم من تدمير جرافة عسكرية ” تركس مجنزر ” على جبهة المجدل غرب حماة إثر استهدافها بصاروخ فاغوت .