“الوطنية للتحرير” تحبط محاولة تسلل لميليشيا أسد بريف حماة.

تصدت الجبهة الوطنية للتحرير مساء اليوم، لمحاولة تقدم من قبل عصابات الأسد إلى منطقة “المشاريع” وقرية “خربة الناقوس” الواقعة على الخط الأوسط من منطقة “سهل الغاب” بريف حماة، حيث دارت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وتمكن خلالها مقاتلوا “الجبهة الوطنية” من إجبار عناصر أسد على التراجع والإنسحاب.

ميليشيا الاسد استخدمت الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وقذائف الهاون، للتغطية على عناصرها أثناء انسحابهم بعد فشلهم بالتسلّل واكتشاف أمرهم من قبل الجبهة الوطنية للتحرير ، وإيقاع عدة إصابات في صفوفهم.