يعدُ سلاحُ الصَّواريخِ المضادَّة للدُّروعِ سلاحاً هاماً في المعاركِ وخاصةً على المسافاتِ البعيدةِ والأهدافِ المدَّرعةِ الَّتي لايمكنُ للأسلحةِ التَّقليديَّةِ التَّعاملُ معها.

ومنذُ تشكيلِ سريَّة المضادِّ للدُّروعِ في الجبهةِ الوطنيَّةِ للتَّحرير وقوَّاتنا تناوبُ بشكلٍ مستمرٍّ على محاورِ القتالِ مع عصاباتِ الأسدِ وتلعبُ دوراً رئيساً في معاركِ الصَّدِّ والتَّحرير.
وجودُ قواعدَ وطواقمَ مدرَّبةٍ وبجاهزيَّةٍ كبيرةٍ للتَّعاملِ مع أيِّ هدفٍ على المحاورِ قيَّد حركةَ وتنقُّلَ عصاباتِ الأسدِ وزرعَ الخوفَ داخلهمْ حتَّى في دشمهم ونقاطِ تمركزهم، كما حدَّ من إجرامِ دباباتهم وأسلحتهم الثَّقيلةِ تجاهَ قُرانا ومَناطقنا المدنيَّة الآمنة.
فاليومَ ومنذُ الصَّباحِ الباكرِ قامتْ مجموعاتٌ من عناصرِ سريَّة المضادِّ للدُّروع ومنْ خلالِ رباطهم ومراقبتهم المستمرَّةِ على محاور ريفِ حماةَ الغربيِّ والشَّمالي تمكَّنوا من تدمير :
أربعةِ دشمٍ بما فيها منْ عناصرَ وسلاحٍ ودمِّروا دبَّابةً وسيارةَ نقلٍ عسكريَّةً مليئةٍ بالجنود، وتدميرِ مدفعٍ رشَّاشْ من عيار ٢٣ مم.
لتكبِّد العصابات الأسديَّةِ خسائرَ كبيرةً بالأرواحِ والعتادِ، وكانتْ حصيلةَ اليومِ مقتلَ ما لايَقلُّ عنْ عشرةِ جنودٍ، وإصابةَ أربعةٍ آخرين.

وكانتْ خسائرُ العصاباتِ الأسديَّة موزَّعةً كالآتي :
_تدمير دبابةٍ على محور الحماميات بصاروخ مضادٍّ للدُّروع.
_تدمير أربعةِ دشم في الحماميات بصواريخ مضادَّةٍ للدُّروع.
_تدمير سيارةِ بيك آب عسكريَّةٍ تُقِلُ جنودً على محور الحويز بصاروخ مضادٍّ للدُّروع.
_تدميرُ مدفعٍ رشَّاشٍ من عيار ٢٣ مم على محور السرمانية في سهل الغاب بصاروخٍ مضادٍّ للدُّروع.

ومن جهةٍ أخرى قامتْ مدفعيَّةُ الجبهةِ الوطنيَّة بتدميرِ عربةِ نقلِ جنودٍ مصفَّحةٍ لعصابات الأسد بعد استهدافها بقذائف الهاون على محور الحماميات، إضافةً لاستهداف غرفةِ العمليَّاتِ المشتركةِ لعصاباتِ الأسدِ والميليشياتُ الرُّوسيَّةِ في قاعدةِ بريديج شمالَ حماة، وتحقيقِ إصاباتٍ مباشرةٍ فيها.