اللاذقية – سوريا مباشر

قتل 20 عنصرا من قوات النظام اليوم خلال مواجهات مع كتائب الثوار بمختلف أنواع الأسلحة على محور تلة الحدادة في جبل الأكراد بريف اللاذقية بعد محاولة تسلل لهم إليها. وقال “محمد رشيد” مدير المكتب الإعلامي لجيش النصر في حديث لشبكة سوريا مباشر أنه في تمام الساعة السادسة صباحا بدأت قوات النظام بمحاولات التقدم إلى محور تلة الحدادة وبلغ عدد تلك المحاولات 15 محاولة، مع تصدي ومواجهات عنيفة لمقاتلي جيش النصر لها بمساندة فصائل أخرى على نفس المحور، مشيرا أن من بين العناصر المهاجمة ثلاثة ضباط لم يتم التأكد من مقتلهم على المحور. وأضاف “رشيد” أن المحاولات لاتزال مستمرة حتى الآن من قوات النظام بالتقدم إلى منطقة “أرض الوطى” ، مؤكدا إرسال جيش النصر تعزيزات إليها لمواجهة الهجمة. وأكد “رشيد” أنه تم استخدام كافة أنواع الأسلحة من رشاشات ثقيلة ومدافع هاون ومدفعية ثقيلة خلال التصدي لهجمات قوات النظام على محور تلة الحدادة. وبدورها استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ المناطق الحدودية التي يسيطر عليها مقاتلو الجيش السوري الحر، مع غارات جوية على طريق اليمضية إلى منطقة زيتونة، وسط أنباء من مواقع إعلامية تابعة للنظام تتحدث عن سيطرة قواته على تلتي الراقم ومزعلة في الريف الشمالي للاذقية. وتستمر كتائب الثوار في التصدي لهجمات قوات النظام والميليشيات المساندة لها على مناطق ريف اللاذقية، بعد استعادة جيش النظام لمناطق واسعة بالغطاء الجوي الممنوح لهم من قبل الطيران الروسي.

المصدر:

http://slnnews.co/?p=45626