إقرأمقالات

قتلى وجرحى لقوات النظام خلال محاولتها اقتحام عقرب جنوب حماة

 كلنا شركاء

تصدت كتائب الثوار لمحاولة قوات النظام وميليشياته التقدم باتجاه بلدة عقرب بريف حماة الجنوبي، وسقط خلال الاشتباكات عدد من القتلى والجرحى في صفوف الأخيرة.

وأفادت حركة أحرار الشام الإسلامية عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، بأن عناصرها تصدوا ليلة أمس الأحد (29 أيار/مايو) لمحاولة قوات النظام وميليشياته التسلل باتجاه محور (خربة الجامع – عقرب) بريف حماة الجنوبي، وأجبروها على التراجع من جميع النقاط التي حاولت السيطرة عليها، بعد تكبيدها عديد القتلى والجرحى.

وأشارت إلى أن عناصر الحركة استهدفوا تجمعات قوات النظام وميليشياته في حواجز تل أحوا والتاعونة وقرمص في ريف حماة، وحققوا إصابات مباشرة في صفوفها.

وتزامن ذلك مع استهداف طيران النظام والطيران الروسي بعشرات الغارات الجوية تجمعات المدنيين في قرية عقرب ومنطقة الحولة في ريف حمص الشمالي.

وفي ريف حماة الغربي، قال محمد رشيد مدير المكتب الإعلامي لجيش النصر- حديث لـ “كلنا شركاء”، إن جيش النصر دمر اليوم الإثنين مدفعاً من عيار (23مم) لقوات النظام وقتل طاقمه، إثر استهدافه بصاروخ “التاو” على جبهة فورو في سهل الغاب.

كما استهدف عناصر الفرقة الوسطى بصواريخ الغراد أماكن تمركز قوات النظام وميليشياته في حاجز النحل بريف حماة الشمالي، محققين إصابات مباشرة، وذلك رداً على استهداف قوات النظام المدنيين في مناطق سيطرة الثوار، بحسب ما أفادت حسابات الفرقة على مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر
http://all4syria.info/Archive/317631

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق