إقرأمقالات

اقرأ :الثوار يسيطرون على قرية وعدة تلال بريف اللاذقية

twkenasr
سيطرت كتائب الثوار أمس الجمعة (1 تموز/يوليو) على قرية وعدة تلال في ريف اللاذقية، بعد معارك عنيفة مع قوات النظام وميليشياته التي تكبدت خلال معركة اليرموك خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

وقال “محمد رشيد” مدير المكتب الإعلامي لجيش النصر في حديث لـ “كلنا شركاء” إن الثوار ضمن معركة اليرموك سيطروا أمس على جبل القلعة في جبل التركمان، عقب هجوم عنيف على مواقع قوات النظام فيه.

وأضاف بأن الثوار استهدفوا كافة نقاط تمركز قوات النظام في جبلي التركمان والأكراد بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، محققين إصابات مباشرة.

وأفاد “عمار إبراهيم” مراسل “كلنا شركاء” بأن الثوار في معركة اليرموك، وبعد إعلان بدء المرحلة الثالثة من المعركة بتمهيد عنيف، سيطروا أيضاً على كل من (تلة النقبة وريف القابونة وقرية وتل عين العشرة) بين جبل الأكراد وجبل التركمان.

ونشرت الفرقة الأولى الساحلية تسجيلاً مصوراً لاستهداف مجموعة من عناصر قوات النظام بصاروخ “تاو” في قرية باشورة، ويظهر فيه مقتل عدد من العناصر.

وأشار ناشطون إلى أن الثوار في المرحلتين الأولى والثانية من معركة اليرموك أسروا خمسة عناصر من قوات النظام، واستولوا على 8 دبابات و4 عربات (بي إم بي) و25 صاروخ كورنيت ومستودع صواريخ ميتس وكونكورس و5 مدافع هاون 120مم، ومدفع واحد 130مم، وراجمة صواريخ ورشاش 14.5مم، ومدفع هاون 130مم، و700 قذيفة هاون 120مم، ومستودع صواريخ كاتيوشا ودبابات، وآلاف طلقات الدوشكا، و4 رشاشات دوشكا 14.5مم مزدوج السبطانة، ومدفعي رشاش 23مم، وسيارات دفع رباعي.

كلنا شركاء

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق