أخبار الجبهاتمقالات

ريف حماة: قتلى وجرحى للنظام في كمين نفذه الثوار بعد استعادة محطة المياه

تمكن أجناد الشام في ريف حماة من قتل وجرح 15 عنصر لقوات النظام، في كمين محكم، فجر الثلاثاء، قرب قرية معان الموالية لنظام الأسد، وفق ما ذكر المكتب الإعلامي للأجناد.

وفي سياق متصل سيطر الثوار على محطة المياه قرب قرية التوينة بسهل الغاب ، بعد تقدم قوات الأسد إليها لساعات ، وتعتبر المنطقة هادئة عسكرياً منذ عام تقريباً.

أكد الناطق الإعلامي باسم جيش النصر محمد رشيد، لـ”أمية برس” أن “مقاتلي جيش النصر بالتعاون مع بعض الفصائل تمكنوا من استرجاع نقطة المحطة بعد هجوم شنوه مساء الاثنين”.

وأضاف الرشيد “تكمن أهمية النقطة أنها تكشف قلعة المضيق وقرية التوينة، حيث تبعد 2كم فقط عن قرية التوينة ، ويأتي هذا التحرير بعد رصد قواتنا لتحرك غريب في المنطقة وتجميع للآليات والسيطرة بشكل مفاجئ على المحطة، ما دفعنا لاستدعاء التعزيزات واستعادة السيطرة”.

وعن الأسباب التي دعت النظام للتقدم على تلك النقاط قال الرشيد “يحاول النظام كسب نصر معنوي لقواته بالتحرك على نقاط خاملة عسكرياً، بغية بث العزيمة في صفوف قواته ، بعد الخسائر الكبيرة التي منيت بها قواته في معركة حلب الأخيرة “.

من جهة ثانية قصفت طائرات الأسد بالأسطوانات المتفجرة مدينة اللطامنة، بالتزامن مع قصف الطيران الحربي على اللطامنة  وكفرزيتا بريف حماه الشمالي ، وقصفت قوات النظام المتمركزة بحاجز المغير بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ بلدة كفرنبودة ، واستهدفت بالمدفعية الثقيلة بلدة حربنفسة بريف حماه الجنوبي .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق